arablog.org

المثليين في الجزائر ( عالم مليء بالالوان )

يكونون اصدقاء و يقيمون حفلات و يعيشون حياة سعيدة فيما بينهم المثليين في الجزائر عالم مليء بالالوان

boys-cute-friends-girl-guys-Favim.com-348807

 

 

 

ان المثليين جنسيا في الجزائر يعيشون منذ مدة ثورة فكرية و اجتماعية من اجل تغيير عقلية المجتمع و نظرته اليهم ففي وقت مضى كان مجرد ان تبدو فقط على ظاهرك مثليا قد يسبب لك مشاكلا اجتماعية كثيرة و لكن اليوم المثليين اصبحو اكثر تحررا من اي وقت مضى و الى حد ما اصبح المثلي الجنس في الجزائر يدافع عن حقوقه و يطالب بها كما يفخر باعلان حبه لشخص ما للجميع
و كثيرا ما تشاهد و انت تمشي في الطرقات او الشواطيء او الجامعة او اي مكان اخر سلوكيات غرامية بين مثليي الجنس في الجزائر و خاصة بين الذكور اللذين وجدو كلمات اخرى تصفهم اقل عنصرية من الماضي فمن المصطلحات الجميلة التي اصبحت متداولة اليوم لتوصيف المثليين هي “انوش” و” مريول” و غيرها من المصطلحات التي اصحبت الموضة اليوم في الجزائر
يلتقي المثليين عادة في الفايسبوك او كاي روميو او غيرها من وسائل التواصل الاجتماعي ليكونو علاقات او صدقات جميلة كما يلتقي المثليين في المقاهي و المكتبات و الاقامات الجامعية و الشواطيء و الجامعات و غيرها و حتى دور العبادة احيانا و لم يعد اغلبية مثليي الجنس يشعرون بالخجل من مثليتهم فقد تتفاجيء و انت تمشي و حتى و ان لم تكن مثليا بشخص ما يطلب ان يتعرف بك او رقم هاتفك
و على عكس ما تسوق له بعض وسائل الاعلام في الجزائر الدينية او العنصرية الراديكالية حول المثليين و تصويرهم على انهم مجرمين و لصوص و تصوير عالمهم على انه اسود و ظلامي فان المثليين في الجزائر يعيشون ايامهم بكل سعادة ولو كره المصابين برهاب المثلية فهم يقيمون حفلات بينهم و يشتركون في جمعيات لمساعدة الفقراء و اليتامى و المساكين او جمعيات بيئية او فنية او غيرها و فاعلين في المجتمع المدني كما يشهد لهم كل الناس من حولهم على خلقهم الحسن و ابتعادهم عن كل الافات الاجتماعية كما ان اغلبيتهم مثقفون و اذكياء يعملون في كل المهن من الطب و الصحافة و الهندسة و المحماة و الرياضة و الفن و غيرها من الميادين الاجتماعية
كما يوجد في الجزائر مغنيين مثليين يعبرون في اغانيهم عن قصص الحب بين المثليين كالفنان هواري منار و شاب عبدو و شاب مهدي و غيرهم من الفنانين و على عكس الكثير من دول العربية فان الاغاني المثلية واسعة الانتشار في الجزائر كما تحقق المراتب الاولى للمبيعات في الجزائر و اغلبية المستمعين من المغايرين جنسيا
ان المثليين اليوم في الجزائر يتقبلون انفسهم و طبيعتهم البيولوجية و يعيشون حياتهم في تناغم مع المجتمع الذي اصبح الى حد ما و بالمقارنة مع المجتمعات العربية و الافريقية و الاسلامية متسامحا و لكن هذا التسامح اصبح مهددا اليوم من قبل عصابات الفكر الظلامي من الوهابيين و السلفيين اعداء الجمال و الحب
وفي الاخير اقول للمثليين في الجزائر برافو لقد حققتم الكثير في مشواركم ولكن لايزال الطريق طويل من اجل نيل كل حقوقكم ولا تنسو فعلى بعد اربع مائة كلومتر عنكم هناك المثليين في فرنسا يعقدون قرانهم و زواج المثليين اصبح على ابوابكم فلا تسمحو لتجار الدين او الرجولة المزيفة ان يسلبونكم حريتكم
انور رحماني

  17 comments for “المثليين في الجزائر ( عالم مليء بالالوان )

  1. 12 أغسطس,2014 at 11:04 م

    أنا مثلي وأفتخر مثلهم تماما

  2. 21 أغسطس,2014 at 10:24 م

    كل التحية والاحترام لهم.. 🙂

  3. 29 أغسطس,2014 at 2:57 م

    انا مثلي لكن لم اجد الحل

    • Gap
      13 مارس,2017 at 1:13 م

      انا مثلي، لكن الامر أصعب على ما كتبتوه على الجزائر فانا عايش فالجزائر و الامور صعبة جدا

  4. bassem
    6 سبتمبر,2014 at 9:48 م

    أنا مثلي وأفتخر

  5. bassem
    6 سبتمبر,2014 at 9:48 م

    أنا مثلي وأفتخر love for evere

  6. salim
    8 سبتمبر,2014 at 11:12 م

    moi aussi j ss gay et j veut b1 que vous fatte un raseblemment le 5 octobreet je vous le jure qui il y aurra beaucoup du monde qui vont vous ecouter tonq ya une assotiation de raj qui defond les droit de l’Homme il y’aurra des journaliste bcp de chose et moi jeserais labas peut etre je vais vous soutenir et bone chanse a nous tousse

  7. rachid
    19 سبتمبر,2014 at 10:44 م

    مقال يستحق القراءة و التعليق. شكرا على الجهد و الأفكار و لكن علينا أن لا نخفي الخوف الكبير الذي لا يزال يسكن القلوب من استصغار المجتمع للمثليين و الرهبة من ردات الفعل …

  8. أمين
    30 أكتوبر,2014 at 2:36 ص

    نعم أنا مثلي خلقني الله كذالك كنت كاره واليوم راضي بل سعيد وأسير نحو النجاح وبإذن الله سأفيد مجتمعي وبلادي الغالية

  9. محمد
    12 ديسمبر,2014 at 4:09 م

    انا مثليي من الجزائر ,اعيش حياة صعبة و معقدة و لا اعرف الى من الجأ لسماع معاناتي والامي

  10. محمد
    10 يوليو,2016 at 9:56 م

    انا مثليى من تيزى وز حيات صعب اريد احد يسمع قصة و يحكم عليه

  11. علي
    4 أكتوبر,2016 at 10:19 م

    الى كل المثليين او ثنائيي الجنس ، لا تصعبو الحياة وتثقلو ظهوركم بالموروثات الثقافية ، استخدمو وسائل التواصل قدر الامكان وعيشو بهدوء وبعيدا عن الضغوطات الخارجية والداخلية ، فقط استمتعو وابحثو عن التوازن الداخلي والخارجي ، تزوجوا ، انجبو اطفالا لكن اتركو فسحة وحديقة صغيرة لاحلامكم المكبوتة كي تروحو عن اللذة الغامرة والمكنونة ، تحياتي

  12. جميل
    2 ديسمبر,2016 at 6:45 م

    انا مثلي وأفتخر أنا أحب شابا مثلي ونحن دائما ما نتبادل القبلات ممممحححح

  13. جميل
    2 ديسمبر,2016 at 6:47 م

    أحب التقبيل الشفوي الساخن

    • حسين
      10 مارس,2017 at 9:45 م

      بصحتك

  14. 20 ديسمبر,2016 at 2:56 ص

    الطيب من الغرب الجزائري 33 سنة اعزب ابحث عن شاب مثلي وسيم لممارسة الحب والاخلاص والصداقة الدائمة وهذا رقم هاتفي 0775038107

  15. 13 يونيو,2017 at 1:40 ص

    في دولة اسمها الجزائر غير الي عايش فيها انا
    شعب متخلف وكل همو كيف يمارس الجنس
    عدم الاحترام لاي شخص والمضاياقات
    والفنانين الي تحكي عليهم هم فناني ملاهي وليسو حتى مثليين بل ترانس جاندر.
    والناس الي تحكي عليهم هم فقط عاهرات باشكال رجال
    لا تعطي نظرة خاطئة وتطمع الناس من فضلك
    وبالنسبة للفايس و بلانيت روميو وحتى الهورنيت ما هي الا بيوت دعارة الكترونية للاتفاق على اماكن الممارسة الجنسية
    ناهيك عن كمية المتطفلين على المثلية اصحاب الدارة الكهربائية من فضلك لا توهم الناس بما ليس موجودا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *